تصحيح الخرافات هل يمنحك عامل الحماية من الشمس (SPF) ذو الرقم الأعلى حماية أفضل من الشمس؟

على الرغم من أن أول ما يتبادر الى اذهاننا عند سماع كلمة التعرض للشمس هو الحروق ، الى أن ذلك يجب أن يكون آخر اهتمامتنا، فالتعرض الزائد للشمس قد يكون أسوأ عدو للبشرة، لأن الضرر الناتج على الخلايا يؤدى إلى كل علامات الشيخوخة المبكرة من تصبغات و تجاعيد و قد يصل فى بعض الأحيان إلى سرطان الجلد. و لذلك فاذا أردتى الحفاظ على مظهرك الشبابى لأطول فترة ممكنة و الأهم الحفاظ على صحتك، عليك باستخدام منتجات تحتوى على عامل حماية من الشمس.تحتوى المنتجات المخصصة للحماية من الشمس على الحروف SPF و يتبعها رقم، و على العكس من المعتقد الشائع فالرقم الأعلى لا يوفر فعليآ حماية أفضل من الشمس و إنما يوفر الحماية لمدة أطول. فعلى سبيل المثال اذا كان المنتج يحتوى على SPF 30 فهو يحجب حوالى ٩٧.٦٪‏ من الأشعة فوق البنفسجية فى حين ان SPF 50 يزيد الحماية بنسبة ضئيلة لتصل الي ٩٨٪‏.و لكن تكمن أفضلية ال SPF الأعلى انه يحمى البشرة لمدة أطول، فاذا كانت بشرتك تتعرض للحروق بعد ١٠ دقائق بدون حماية، فال SPF 30 سيضاعف هذه المدة ٣٠ ضعف، ليمدك بحماية تستمر الى حوالى ٤ ساعات. و بعد مشاركة هذه المعلومات معك، اليك بعض النصائح التى ستساعدك على اختيار منتج الحماية من الشمس المناسب لك. 

١- احرصى على شراء منتج يوفر حماية من نوعى الأشعة فوق البنفسجية أ و ب، فالأولى هى المسؤلة عن حروق الشمس أما الأخيرة فتتسبب فى ضرر للخلايا الذى يؤدى الى التجاعيد.

٢- تذكرى وضع كمية مناسبة من كريم الحماية على كل أجزاء البشرة المعرضة للشمس و لا تنسى المنتجات المخصصة للشفاه المزودة بعامل حماية. و اعيدى وضع كريم الحماية كل فترة اذا كنت ستقضى فترة طويلة فى الخارج للحصول على أفضل حماية. فى المرة القادمة قبل أن تتعرضى الى أشعة الشمس تذكرى أن كريم الحماية لا غنى عنه، و ستلاحظين نتيجة مبهرة بعد الاستعمال المستمر

×
×

Cart